جمعية برج اللقلق تختتم مشروع جذور الشبابي بنسخته الثالثة وللعام الثالث على التوالي

 

اختتمت جمعية برج اللقلق يوم الخميس الموافق 12/1/2017 مشروع “جذور الشبابي 3” في منارة القدس الثقافية للشباب في الجمعية بحضور محافظ القدس ووزيرها المهندس عدنان الحسيني والقنصل البريطاني الدكتور اليستر مكفيل ومديرة المشاريع غادة العاروري وممثل المجلس الأعلى للشباب والرياضة هديل زيادة ورئيس مجلس إدارة الجمعية ناصر غيث ومديرها منتصر ادكيدك وأهالي المشاركين والمشاركين.

وأوضح منسق المشروع محمد دويك ان المشروع يهدف إلى تمكين دور الشباب ريادياً ومهنيا ليكونوا فعالين في المجتمع الفلسطيني من خلال تدريبات التصوير والاتصال والتواصل والقيادة واستخدام مواقع التواصل الاجتماعية وتنفيذ المبادرات المناصرة للمجتمعات المحلية.

وافتتح الحفل بكلمة لرئيس الهيئة الإدارية لجمعية برج اللقلق الأستاذ ناصر غيث الذي رحب بالحضور واكد على رسالة البرج في خدمة شباب القدس وتمكينهم وتعزيز دورهم الريادي في خدمة المجتمعات المحلية التي يعيشون فيها، وشكر القنصلية البريطانية على التعاون في إنجاح المشاريع.

يذكر أن مشروع جذور الشبابي للعام الثالث جاء بتمويل من القنصلية البريطانية في القدس وتنفيذ جمعية برج اللقلق المجتمعي، واستمر المشروع بتدريب عدد من طلاب المدارس على مواضيع القيادة والريادة، والتصوير الفوتوغرافي وتدريبات استخدام مواقع التواصل الاجتماعية بشكل ابداعي هادف من أجل نقل وتوثيق الانتهاكات والممارسات والسياسات التي يتعرضون لها في المدينة، وذلك لمدة ستة شهور بواقع أربع ساعات أسبوعياً لخمسين مستفيد من عمر ١٢-١٧ عام.

 

وضمن المشروع تم تنفيذ مبادرتين لخدمة المجتمع المحلي المقدسي حيث ركزت المبادرة الأولى على تقديم النصائح بشكل عفوي بسيط من قبل الشباب المقدسي وكذلك مبادرة “تعليمكم بصحتكم” لخدمة الأطفال المرضى في مستشفى المطلع والمقاصد من خلال المساندة التعليمية والترفيهية للأطفال المرضى المقيميين في المستشفى.