مجموعة “ما يستحق الحياة” تبدأ اولى مبادرتها

 

خطت مجموعة “في سلوان ما يستحق الحياة” اول مبادرتها بعنوان “من سلوان الى…” في مدينة بيت لحم، وذلك ضمن مشروع خطى الذي تنفذه جمعية مركز برج اللقلق المجتمعي ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية، بإشراف المجلس الاعلى للشباب والرياضة وبتمويل من صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA.

وانطلقت الجولة من مدينة القدس الى مدينة بيت لحم بحضور ممثل برج اللقلق سوسن ابو سنينة واياد الطويل، وبشار ابو شمسية ممثلا عن مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، وممثلا المجلس الاعلى للشباب والرياضة هديل زيادة منسقة المجموعة ومروة عبيد، توجهت فيها المجموعة الى مسار بيئي في وادي المخرور انتهى بقرية بتير، شرحت فيه المرشدة روان زغيري اهم المناطق الجغرافية التي مرت بها المجموعة.

ورحب هيثم عودة ممثل مركز شباب الدهيشة بالمجموعة الشبابية، موضحا اهمية هذه الجولات التي ترسخ مفهوم الوحدة بين القدس والمخيمات، وقدم بعض المعلومات الهامة عن مخيم الدهيشة وتاريخه الحافل في مواجهة الاحتلال، كما وربط الحالة التي يمر بها المخيم بالوضع القائم في بلدة سلوان.

وزار المشاركين مركز ابداع الدهيشة كان في استقبالهم محمد عبد النبي اللحام، الذي شرح تاريخ وتأسيس المركز واهم انجازاته، كما ورحب ببعض المداخلات التي قدمتها المجموعة باقامة نشاطا مشتركا بين المجموعة والمركز استمرارا لسلسة انشطة مستقبلة مقبلة، في نهاية اللقاء قدمت المجموعة درعا رمزيا للمجموعة الشبابية في المخيم.

وفي ختام الجولة توجه المشاركين الى مخيم عايدة تعزيزا لصمود المخيم في وجه الاحتلال وزيارة والدتا الاسيرين محمود وناصر ابو سرور وتجولوا في ازقة المخيم.