قمة القدس الشبابية 5 “الشباب المقدسي 2030” تحاكي واقع الشباب

قمة القدس الشبابية 5 “الشباب المقدسي 2030” تحاكي واقع الشباب

لأول مرة في فلسطين يستخدم نظام التصويت وعرض النتائج المباشر لأكثر من 250 مشاركا في نفس القاعة ومن خلال خاصية استخدام الأجهزة الخلوية الذكية، هذا النظام نجح في استعراض اهم النتائج والبيانات التي تتعلق بالشباب المقدسي حول الفترة الحالية التي يمر بها الشارع المقدسي ولما يتصورونه في العام 2030، من خلال مشاركة الشباب المقدسي في قمة القدس الشبابية الخامسة “الشباب المقدسي 2030” التي عقدت الأسبوع الماضي في قاعة فندق النوتردام بالقدس بتنظيم من جمعية برج اللقلق المجتمعي ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية وبإشراف المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ومؤسسة التعاون والمجلس الثقافي البريطاني.

وافتتحت القمة الشبابية بحضور وزير شؤون القدس ومحافظها المهندس عدنان الحسيني ومدير عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الوسط معتصم أبو غربية ومدير مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين اندرس تومسون ومدير المجلس الثقافي البريطاني بالقدس برندان مكشاري وممثل مؤسسة التعاون علاء الطرشان ومدير جمعية برج اللقلق منتصر ادكيدك ومدير مؤسسة الرؤيا الفلسطينية رامي ناصر الدين ومدير الغرفة التجارية العامة بالقدس فادي الهدمي وممثلي صندوق الأمم المتحدة للسكان زياد يعيش وسيما العلمي وحشد من مدراء المؤسسات الشبابية والمجتمعية في مدينة القدس والمؤسسات الدولية  بالإضافة الى المؤسسات الشبابية الفاعلة في المدينة مثل مجموعة ساند الشبابية وصناع الحياة ولسا مش عارفين وجامعة القدس – مركز العمل المجتمعي ومؤسسة شباب من اجل القدس والمركز النسوي لحي الثوري وسلوان وجمعية الشبات المسيحية ومجموعة تثقيف الاقران في فلسطين “YPEER”.

المهارات

نُشِر في

4 يناير، 2017

تقديم تعليق