قدوة القدس «حراس التاريخ» يزور لفتا بحضور المشرف محمد موسى أبو الليل

قدوة القدس «حراس التاريخ» يزور لفتا بحضور المشرف محمد موسى أبو الليل

نظمت‭ ‬جمعية‭ ‬برج‭ ‬اللقلق‭ ‬المجتمعي‭ ‬ضمن‭ ‬برنامج‭ ‬القدوة‭ ‬الحسنة‭ ‬‮«‬حراس‭ ‬التاريخ‮»‬‭ ‬جولة‭ ‬تاريخية‭ ‬لقرية‭ ‬لفتا‭ ‬المهجرة‭ ‬بمشاركة‭ ‬50‭ ‬شابا‭ ‬وشابة‭ ‬مقدسيين‭ ‬وبحضور‭ ‬المربي‭ ‬محمد‭ ‬موسى‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬الذي‭ ‬جال‭ ‬معهم‭ ‬القرية‭ ‬متحدثا‭ ‬عن‭ ‬الرواية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬حول‭ ‬تاريخ‭ ‬القرية‭ ‬والتهجير‭ ‬والنكبة‭ ‬الفلسطينية‭.‬

وانطلقت‭ ‬الجولة‭ ‬في‭ ‬تمام‭ ‬الساعة‭ ‬الثامنة‭ ‬صباحا‭ ‬من‭ ‬امام‭ ‬مدرسة‭ ‬الراشيدية‭ ‬نحو‭ ‬رأس‭ ‬قرية‭ ‬لفتا‭ ‬المهجرة،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬المجموعة‭ ‬المربي‭ ‬محمد‭ ‬موسى‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬الذي‭ ‬رحب‭ ‬بالحضور‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬قدم‭ ‬لمحة‭ ‬تاريخية‭ ‬سريعة‭ ‬عن‭ ‬القرية‭ ‬للمشاركين‭ ‬من‭ ‬اطلالة‭ ‬توضح‭ ‬كافة‭ ‬معالم‭ ‬القرية‭ ‬التاريخية‭ ‬ومنازلها‭ ‬الاثرية‭.‬

ومن‭ ‬بعدها‭ ‬نزل‭ ‬المشاركين‭ ‬برفقة‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬عين‭ ‬لفتا‭ – ‬البركة،‭ ‬حيث‭ ‬شرح‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬أهمية‭ ‬العين‭ ‬وطبيعة‭ ‬الموقع‭ ‬والمنازل‭ ‬المحيطة‭ ‬به‭ ‬وكيف‭ ‬كان‭ ‬يتم‭ ‬استخدامها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬السكان،‭ ‬وحدد‭ ‬موقع‭ ‬غرفة‭ ‬الاستحمام‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يستخدمها‭ ‬الشبان‭.‬

وعلى‭ ‬العين‭ ‬عرف‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬المشاركين‭ ‬بأجمل‭ ‬منازل‭ ‬القرية‭ ‬الواقع‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬التل‭ ‬على‭ ‬يسار‭ ‬العين‭ ‬‮«‬منزل‭ ‬بدر‮»‬،‭ ‬الذي‭ ‬بني‭ ‬من‭ ‬الحجارة‭ ‬زهرية‭ ‬اللون‭ ‬والتي‭ ‬تمتلك‭ ‬شرفة‭ ‬رائعة‭ ‬بإطلالتها‭ ‬على‭ ‬القرية،‭ ‬ووضح‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬بأن‭ ‬العائلة‭ ‬تعيش‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشيخ‭ ‬جراح‭ ‬ومنزلهم‭ ‬مهدد‭ ‬بالمصادرة‭ ‬أيضا‭.‬

ومن‭ ‬العين‭ ‬توجهت‭ ‬المجموعة‭ ‬صوب‭ ‬مسجد‭ ‬القرية،‭ ‬حيث‭ ‬روى‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬قصة‭ ‬المسجد‭ ‬وشيخ‭ ‬المسجد‭ ‬الازهري‭ ‬الذي‭ ‬دخل‭ ‬القرية‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭ ‬وعمد‭ ‬على‭ ‬تغيير‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬العادات‭ ‬المجتمعية‭ ‬في‭ ‬القرية‭ ‬وإعادة‭ ‬السكان‭ ‬للعبادات‭ ‬وليس‭ ‬العادات‭. ‬ومن‭ ‬المسجد‭ ‬إلى‭ ‬المعصرة‭ ‬في‭ ‬القرية،‭ ‬حيث‭ ‬وضح‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬للمشاركين‭ ‬اليات‭ ‬استخدامها‭ ‬وطبيعة‭ ‬عملها‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬واهميتها‭.‬

وخلال‭ ‬الجولة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬المنازل‭ ‬التاريخية‭ ‬قام‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭ ‬باستعراض‭ ‬الرواية‭ ‬التاريخية‭ ‬حول‭ ‬نزوح‭ ‬سكان‭ ‬من‭ ‬القرية‭ ‬وتوجههم‭ ‬نحو‭ ‬لفتا‭ ‬الفوقة‭ ‬او‭ ‬الجديدة‭  ‬ومنطقة‭ ‬ارض‭ ‬السمار‭ ‬والتلة‭ ‬الفرنسية‭ ‬حاليا،‭ ‬وأشار‭ ‬بأن‭ ‬عدد‭ ‬سكان‭ ‬القرية‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬المرحلة‭ ‬قد‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬الاف‭ ‬ساكن‭ ‬واليوم‭ ‬هم‭ ‬موجودون‭ ‬في‭ ‬الأردن‭ ‬ولديهم‭ ‬جمعية‭ ‬خاصة‭ ‬بهم‭ ‬وفي‭ ‬مدينة‭ ‬رام‭ ‬الله‭ ‬وفي‭ ‬القدس‭.‬

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬مسار‭ ‬قرية‭ ‬لفتا‭ ‬تم‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬مقبرة‭ ‬القرية‭ ‬واختتمت‭ ‬جولة‭ ‬لفتا‭ ‬مع‭ ‬المعمر‭ ‬أبو‭ ‬الليل‭.‬

ومن‭ ‬لفتا‭ ‬توجهت‭ ‬المجموعة‭ ‬صوب‭ ‬قرية‭ ‬سطاف‭ ‬التاريخية‭ ‬المقدسية،‭ ‬حيث‭ ‬سارت‭ ‬المجموعة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الأشجار‭ ‬والطبيعة‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬عين‭ ‬الباقورة‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬القرية،‭ ‬ودخلت‭ ‬المجموعات‭ ‬إلى‭ ‬داخل‭ ‬العين‭ ‬ومغارة‭ ‬العين‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬تجولت‭ ‬المجموعة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الأراضي‭ ‬الزراعية‭ ‬البعلية‭.‬

‭ ‬وبعدها‭ ‬صعدت‭ ‬المجموعة‭ ‬باتجاه‭ ‬عين‭ ‬سطاف‭ ‬حيث‭ ‬قاموا‭ ‬بجولة‭ ‬داخل‭ ‬العين‭ ‬التاريخية‭ ‬وتوجهوا‭ ‬نزولا‭ ‬نحوا‭ ‬وادي‭ ‬الحصا‭ ‬حيث‭ ‬انتقلت‭ ‬المجموعة‭ ‬باتجاه‭ ‬قرية‭ ‬عين‭ ‬كارم‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬زيارة‭ ‬الكنائس‭ ‬التاريخية‭ ‬في‭ ‬القرية‭ ‬ومسجد‭ ‬ستنا‭ ‬مريم‭ ‬والعين‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬تناولوا‭ ‬طعام‭ ‬الغداء‭.‬

المهارات

نُشِر في

15 مايو، 2016

تقديم تعليق