تنظيم ماراثون البحر على شاطئ يافا بمشاركة 100 شاب مقدسي

نظمت مجموعة سُمو المقدسية مبادرة “ماراثون البحر” يوم السبت الموافق 21/1/2017، وذلك ضمن مشروع خطى لدعم المبادرات المقدسية الشابة الذي تنفذه جمعية برج اللقلق المجتمعي ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية بإشراف المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبتمويل من صندوق الأمم المتحدة للسكان UNDP وبرنامج YPEER.

وانطلقت المبادرة بمشاركة 100 شاب وشابة من مدينة القدس الى مدينة يافا “قرية الشيخ مؤنس المهجرة”، فيما انطلق الماراثون في تمام الساعة الثانية عشر على شاطئ عروس البحر -يافا.

وحصد ابراهيم السنجلاوي المركز الاول، فيما فاز منذر ابو بكر بالمركز الثاني ومنال العلمي بالمركز الثالث وبعد انتهاء الماراثون تم تكريم الفائزين وعقد أمسية ثقافية فنية على شاطئ يافا شملت عزف على العود مع أسامة ابو عرفة وغناء نور علوي والمشاركين.

وتتمحور فكرة الماراثون حول مشاركة مجموعة من الشباب المقدسي في جولة ركض على شاطئ البحر بالزي الرياضي لتأكيد هوية المنطقة التي سيقومون بالجري بها، ومن بعدها تناول وجبة مقدسية اصيلة وتنظيم أمسية ثقافية من قبل المشاركين على شاطئ البحر على الحان العود والايقاع.

وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسة من المبادرات المجتمعية التي تنفذها جمعية برج اللقلق ومؤسسة الرؤيا ضمن مشروع خطى لدعم المبادرات والأفكار الشبابية المجتمعية والتي تساهم في تمكينهم وتعزيز دورهم في المجتمع الفلسطيني.

وحول فكرة المارثون اكدت سوسن أبو سنينة وبشار أبو شمسية منسقا المشروع من جمعية برج اللقلق والرؤيا الفلسطينية ان مارثون البحر هو فكرة جديدة من قبل الشباب المقدسي تدمج ما بين النشاط الرياضي والاجتماعي والثقافي من خلال تنظيم المارثون والوجبة المقدسية والامسية الثقافية، الامر الذي يعزز بأن الفكرة هي فكرة مجتمعية بحته تترابط في عدة خيوط وتساهم في منح الشباب مساحة حقيقية للعمل والتجربة.