برج اللقلق وتعاون مشترك للجنة التنسيقية والمؤسسات الشريكة مع اليونيسيف لمواجهة الأزمة الحالية

برج اللقلق وتعاون مشترك للجنة التنسيقية والمؤسسات الشريكة مع اليونيسيف لمواجهة الأزمة الحالية

مشروع إلعب وتعلم والذي يقدم الدعم الرياضي لأكثر من٥٠٠ طفل من ثماني نواد مقدسية قاعدية مختلفة يستمر في ظل الازمة الحالية، فبعد اجتماع ضم جمعية برج اللقلق المجتمعي و ممثلين عن الاندية الرياضية المقدسية اضافة لليونيسيف تقرر بحث سبل التعاون المشترك بين الجميع والخروج بمبادرات جماعية كان أهمها تعقيم مرافق الأندية الشريكة بمساعدة طواقم التجمع المقدسي لمواجهة الكورونا، وقد عقب مدير المؤسسة منتصر ادكيدك :”أن الجمعية وموظفيها و متطوعيها وكل من يساندها لن يقفوا مكتوفي الأيدي، أو متفرجين على ما تتعرض له المدينة من وباء، بل سنحاول تجنيد معرفتنا وما نملك من أساليب وقائية لحماية الناس”. 

لم يتوقف المشروع عن هذا الحد فبعد مبادرة الجمعية في تعقيم مرافق الاندية تم تزويد هذه الأندية بمستلزمات التنظيف والتعقيم الضروري توافرها للوقاية والحد من انتشار هذا الفيروس. 

كما قام طاقم المشروع بتصوير فيديو توعوي يخاطب الأطفال ويتحدث عن أزمة كورونا وسبل الوقاية، هذا من جانب اما من جانب آخر فتم تصوير سلسلة فيديوهات في التدريب الرياضي المنزلي يشمل عملية الإحماء و سلسلة تمارين يستطيع الأطفال تنفيذها في المنزل للحفاظ على اللياقة البدنية والصحة الجسدية وأيضا لتقوية مناعة الجسم ولم يغفل منسقو المشروع عن مخاطبة الأطفال ذوي الإعاقة من خلال فيديو تدريبي حول الرياضة المنزلية لذوي الاحتياجات.

المهارات

نُشِر في

7 أبريل، 2020