بدعم وشراكة مستمرة من مؤسسة التعاون برج اللقلق تختتم مشروع بنوعي بمجتمعنا لسيدات حي باب حطة والبلدة القديمة

نظمت‭ ‬جمعية‭ ‬برج‭ ‬اللقلق‭ ‬المجتمعي‭ ‬يوم‭ ‬الاحد‭ ‬31‭/‬1‭/‬2016،‭ ‬الحفل‭ ‬الختامي‭ ‬لمشروع‭ ‬بنوعي‭ ‬بمجتمعنا‭ ‬لسيدات‭ ‬حي‭ ‬باب‭ ‬حطة‭ ‬الممول‭ ‬من‭ ‬الوكالة‭ ‬السويدية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اليونسكو‭ ‬وبإشراف‭ ‬مؤسسة‭ ‬التعاون،‭ ‬حيث‭ ‬تضمن‭ ‬اللقاء‭ ‬النهائي‭ ‬للسيدات‭ ‬وحفل‭ ‬الختام‭ ‬تلخيص‭ ‬أبرز‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تدريب‭ ‬نساء‭ ‬الحي‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬مهارات‭ ‬خلال‭ ‬اللقاءات‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬أربع‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬التدريب‭.‬

وشارك‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬الختام‭ ‬منسقة‭ ‬المشروع‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬التعاون‭ ‬لينا‭ ‬الديسي‭ ‬وممثلة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬ناهد‭ ‬أبو‭ ‬غوش‭ ‬ومدير‭ ‬الجمعية‭ ‬منتصر‭ ‬ادكيدك‭ ‬مشرفة‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬الجمعية‭ ‬رولا‭ ‬الجولاني،‭ ‬حيث‭ ‬قاموا‭ ‬بتقديم‭ ‬شهادات‭ ‬انتهاء‭ ‬التدريب‭ ‬للسيدات‭ ‬وتكريمهن‭ ‬بمشاركة‭ ‬المدرب‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬محمود‭.‬

‭ ‬واختتم‭ ‬المدرب‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬محمود‭ ‬اللقاء‭ ‬بأهمية‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لكل‭ ‬سيدة‭ ‬شخصية‭ ‬خاصة‭ ‬بها‭ ‬وان‭ ‬تكون‭ ‬عنصر‭ ‬ايجابي‭ ‬فعال‭ ‬في‭ ‬أسرتها‭ ‬ومع‭ ‬زوجها‭ ‬وأولادها،‭ ‬وشدد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬المبادرات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تنفيذها‭ ‬بالحي،‭ ‬وحث‭ ‬على‭ ‬تناقل‭ ‬الخبرات‭ ‬للسيدات‭ ‬الاخريات‭ ‬المقيمات‭ ‬بالحي‭ ‬ولم‭ ‬يشاركن‭ ‬بالمشروع‭.‬

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬الحفل‭ ‬تناول‭ ‬السيدان‭ ‬الحلويات‭ ‬الخاصة‭ ‬من‭ ‬صنعهن‭ ‬وتم‭ ‬تناول‭ ‬وجبة‭ ‬الغداء‭ ‬بشكل‭ ‬مشترك،‭ ‬وقد‭ ‬أعربن‭ ‬السيدات‭ ‬عن‭ ‬مدى‭ ‬استفادتهن‭ ‬وسعادتهن‭ ‬من‭ ‬تدريبات‭ ‬المشروع،‭ ‬ومدى‭ ‬احتياجهن‭ ‬لمثل‭ ‬هذه‭ ‬اللقاءات‭.‬

من‭ ‬جانبها‭ ‬اكدت‭ ‬المشاركة‭ ‬حنين‭ ‬حداد‭ ‬بأن‭ ‬مشروع‭ ‬بنوعي‭ ‬بمجتمعنا‭ ‬قد‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬توسيع‭ ‬افاق‭ ‬السيدات‭ ‬حول‭ ‬اليات‭ ‬التعاون‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬سيدات‭ ‬الحي‭ ‬والجمعية،‭ ‬وساهم‭ ‬في‭ ‬تغيير‭ ‬أسلوب‭ ‬تعامل‭ ‬السيدات‭ ‬فيما‭ ‬بينهن‭ ‬مع‭ ‬اطفالهن‭.‬

وأضافت‭ ‬بأن‭ ‬جمعية‭ ‬برج‭ ‬اللقلق‭ ‬المجتمعي‭ ‬تشكل‭ ‬اليوم‭ ‬حاضنة‭ ‬صحية‭ ‬لسيدات‭ ‬وأطفال‭ ‬الحي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬البرامج‭ ‬والفعاليات‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬لخدمة‭ ‬الحي‭ ‬واطفاله‭.‬

المهارات

نُشِر في

2 مارس، 2016

تقديم تعليق