بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وشبكة تثقيف الأقران برج اللقلق يدعم ٥ مبادرات شبابية جديدة بعد حملة “كورونا علمتني”

بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وشبكة تثقيف الأقران برج اللقلق يدعم ٥ مبادرات شبابية جديدة بعد حملة “كورونا علمتني”

قامت جمعية برج اللقلق المجتمعي وبالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وشبكة تثقيف الاقران بأطلاق حملة توعوية قبيل الإعلان عن انتهاء ازمة فايروس كورونا وحاله الطوارئ التي سادت خلال الفترة الماضية وذلك بهدف التوعوية بأهمية النظر الى الدروس المستفادة من هذه الأزمة على اعتبار ان الجانب الإيجابي في كل ما جرى يكمن بالبحث عن النصف المملوء من الكأس.

حيث تنوعت تصميمات هذه الحملة التوعوية ما بين نصائح عامة ونصائح خاصة من خلال رسائل مباشرة تحت عنوان ” كورونا علمتني”.

وتستهدف الحملة بالأساس فئة الشباب والأطفال من خلال النصائح وكمثال على هذه العبارات التوعوية ” كورونا علمتني ان الشائعات والأخبار الغير صحيحة ممكن ضررها يكون أكبر بكثير من الفايروس نفسه” و ” كورونا علمتني انه القعدة بالبيت بين أهلي مش حبسة والوقت بين الأهل نعمة ” وضمت الحملة ١١ تصميما مختلفا تم تعميمها من خلال جمعية برج اللقلق والشركاء على مختلف وسائل التواصل المجتمعي.

على صعيد آخر يأتي بنفس سياق استئناف العمل في الجمعية وانهاء حاله الطوارئ حسب توصيات الهيئة الإدارية والمدير التنفيذي لجمعية برج اللقلق، فقد تم الانتهاء من فرز الطلبات الالكترونية المقدمة للمبادرات الشبابية الجديدة والتي سيتم تطويرها وتنفيذ ٥ مبادرات منها بعد تقييمها حسب المعايير ضمن مشروع فرصة.

فرصة هو مشروع لدعم المبادرات الشبابية في مدينة القدس ويهدف الى استخراج ابداعات الشباب والشابات المقدسين من خلال مساعدتهم في تنفيذ افكار مبادراتهم الشبابية التي تساهم في تطوير المجتمع المحلي والتعامل مع التحديات التي تواجههم 

وكانت اهم هذه المواصفات والمعايير ان يكون المتقدمون من فئة الشباب بين جيل ١٨-٣٠ على ان تكون المبادرة مجتمعية وتحدث تغيير وأثر إيجابي في المجتمع إضافة الى ضمانها لأوسع مشاركة فعالة للشباب ضمنها بما يعزز قدرات الشباب المقدسيين.

المهارات

نُشِر في

6 يونيو، 2020