بالتزامن بين رام الله وغزة
 مؤتمر “دور الشباب في تعزيز المصالحة الوطنية” يوصي
بإنهاء الانقسام ويشكل منتدى حوار وطني ولجنة للمتابعة

بالتزامن بين رام الله وغزة
 مؤتمر “دور الشباب في تعزيز المصالحة الوطنية” يوصي
بإنهاء الانقسام ويشكل منتدى حوار وطني ولجنة للمتابعة

بمبادرة من صندوق الأمم المتحدة للسكان وجمعية برج اللقلق المجتمعي وعددٍ من مؤسسات المجتمع المدني، التأم في مدينتي رام الله وغزة معاً مؤتمر رفعصوت الشباب لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة تحت شعارالشباب يريدون وطن واحد، شعب واحد، علم واحد“.

وأشارت اللجنة التحضيرية للمؤتمر في بيانها الختامي إلى أن عقد هذا المؤتمر الواسع الحضور والتمثيل الشبابي من كافة الاطر والقطاعات الشبابية في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني وبمباركتهم في اماكن التواجد في مخيمات اللجوء وبلدان الشتات، يأتي في إطار تأكيد مشاركة الشباب في الحياة العامة، السياسية والمجتمعية، وتجسيد دورهم الريادي والتاريخي في المشاركة الفاعلة بالنضال الوطني التحرري ضد الاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة، وكذلك تجسيد دورهم الوطني في الحفاظ على وحدة الشعب العربي الفلسطيني.

وناقش المشاركون والمشاركات في جلسات عامة ومتخصصة، مخاطر استمرار الانقسام على المجتمع الفلسطيني ونضاله الوطني، مؤكدين في الوقت ذاته وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

وقرر المؤتمر، الدعوة إلى تشكيل منتدى حوار وطني، يضم جميع مكونات الشعب الفلسطيني، وفي صلبها الحركة الشبابية بمختلف تنوعاتها ومشاربها الفكرية والسياسية، وتشكيل لجنةً تنبثق عن المؤتمر لمتابعة تنفيذ توصياته.

المهارات

نُشِر في

4 يناير، 2016

تقديم تعليق