اصدار النسخة الورقية من قصة الأطفال سلوم أقوى من كورونا

اصدار النسخة الورقية من قصة الأطفال سلوم أقوى من كورونا

اصدار النسخة الورقية من قصة الأطفال

سلوم أقوى من كورونا 

 

أطلقت جمعية برج اللقلق في الشهر الماضي “قصة سلوم أقوى من كورونا “التي تمَّ إنتاجها بالتعاون مع الكاتبة نهى صبيح وبإشراف وتنفيذٍ من طاقم الجمعية ومشروع العب وتعلم الممول من خلال اليونيسيف.

وتقدم الكاتبة خلال القصة بعض المعلومات والإرشادات الهامة للأطفال على لسان البومة، والتي من شأنها أن تزيد من قدرتهم على السيطرة على مشاعرهم وحماية أنفسهم ومحيطهم من هذا المرض وآثاره.

تتحدث القصة بأسلوب محببٍ وقريبٍ من الأطفال عن مساعدة بومة حكيمة لطفلٍ صغير يدعى سلوم للتغلب على خوفه من فيروس كورونا، وهو ما يعانيه بالمناسبة عددٌ كبير من الأطفال حول العالم نظراً لطبيعة الظروف التي تعيشها مدنهم منذ عدة شهور منذ بدأت هذه الجائحة، وأثرت على مختلف مناحي الحياة، بما يشمل مدارسهم وحياتهم الطبيعية. 

بعد نجاح القصة الالكترونية تم اصدار النسخة الورقية من قصة سلوم اقوى من كورونا،  حيث تم طباعة ٦٠٠ نسخة تشمل اللغة العربية واللغة الانجليزية وسيتم توزيعها على الاندية الشريكة في المشروع في مطلع الشهر القادم.

من الجدير ذكره ان القصة لاقت رواجاً بعد أن  تمّ إطلاقها عبر صفحة برج اللقلق على فيسبوك و وتفاعل معها الأطفال وذويهم ووصلت إلى ما يقارب ٣٠  ألف مشاهدة. 

وعلى صعيد ليس بمنفصل قام مشروع العب وتعلم بنشر فيديو قصير بمناسبة يوم الطفل العالمي والذي يوافق ٢٠نوفمبر والذي حث الأطفال على متابعة احلامهم والتمسك بها بعد ان قام المشروع بتمويل انتاج غنائي شبابي بمشاركة اصوات شبابية مقدسية احتفالا بذكرى المولد النبوي الشريف. 

وأخيرا أنهى مشروع العب وتعلم الشهر بورشة تدريبية لموظفي الجمعية وبالتعاون مع اللجنة التنسيقية للمؤسسات الشريكة مع اليونسيف استمرت لعدة لقاءات بعنوان العنف المبني على النوع الاجتماعي والتي جاءت ضمن سلسلة ورشات العمل التي تهدف لرفع قدرات الموظفين في عدة مجالات متنوعة. 

 

المهارات

نُشِر في

19 يناير، 2021