العب وتعلم

 

وقعت جمعية برج اللقلق المجتمعي مع مؤسسة البعثة الباباوية بالقدس يوم امس الخميس على انطلاق مشروع “العب وتعلم” الذي يستهدف الاطفال المقدسيين رياضيا وتعليميا وارشاديا ما بين الاعمار من 12-16 عاما من منتسبين الفرق الكروية في الجمعية، ويعتبر هذه المشروع استكمالا لفكرة تم تطبيقها في العام 2012 بالتعاون مع البعثة الباباوية بالقدس وكان لها الاثر والصدى الكبير والاستمرارية من خلال استفادة الاطفال من الحصص التعليمة ومن التدريبات المهارية الكروية والرياضية.

ووقعت الاتفاقية في مقر البعثة الباباوية في القدس بوجود مدير الجمعية منتصر ادكيدك وممثل البعثة الباباوية غابي كندو وبحضور مشرف المشروع المدرب نهاد زغير، حيث تم تبادل الحديث ما بين طاقم الجمعية وممثل البعثة حول النشاطات والفعاليات التي ستنفذ ضمن المشروع وتم الاتفاق كافة البنود والتفاصيل الخاصة بالتقارير المالية والادارية.

وسيتركز المشروع حول مساندة ابناء الجمعية بالمواد التعليمية الاساسية باللغة العربية والانجليزية والرياضيات بالاضافة إلى مساندة الاطفال بالجانب الارشادي النفسي الاجتماعي وتتنظيم المهرجانات والبطولات الرياضية والجولات الترفيهية للفئة المستهدفة بشكل مباشر من المشروع، حيث سيتركز المشروع على شريحة محددة من الاطفال المحتاجين للرعاية الاكاديمية والذين يعانون من مشاكل تعليمية وبحاجة للمساندة لصعوبة الوضع الاكاديمي العائلي لديهم.

وتنطلق نشاطات المشروع من منتصف شهر ايلول الحالي وحتى نهاية تشرين الاول 2016 بمتابعة كاملة واشراف مستمر من البعثة الباباوية بالقدس وادارة جمعية برج اللقلق المجتمعي وبمساندة طاقم العمل الاداري الاكاديمي والاجتماعي والرياضي في الجمعية، وبهذا الخصوص اكد مدير الجمعية منتصر ادكيدك بان برنامج العب وتعلم يعتبر من البرامج المهمة التي ساهمت في السنوات الاخيرة على رفع المستوى التعليمي لابناء الجمعية المنتفعين وكان له الاثر الواضح على التحصيل العلمي للعديد من الاطفال الملتزمين بالبرنامج.

وتقدم ادكيدك بجزيل الشكر من البعثة الباباوية على الثقة الغالية التي منحتها لادارة جمعية برج اللقلق بمنحها مشروع العب وتعلم وتأكيد ثقتها بالطاقم الاداري والمالي بالجمعية والتزامها المميز تجاه ابناء القدس والبلدة القديمة منها.

من جانبه قال المدرب نهاد زغير بأن رسالة الجمعية مستمرة بالحفاظ على ابناء البلدة القديمة من القدس وحي باب حطة وستبقى برامج الجمعية تصمم خصيصا لخدمة الاطفال والشباب المحتاجين للدعم والمساندة.