لأنهم حققوا الأنجاز المقدسي: التعاون منحت برج اللقلق جائزتها السنوية

23024_1_1369152694

 

القدس- لمراسلنا/نقلة نوعية ورحلة مقدسية صعبة ومميزة، نقلت جمعية برج اللقلق من مكان الى مكان ليبقى برجا عاليا شامخا، يؤدي رسالته التربوية والرياضية والاجتماعية لأبناء مدينة القدس، وليحافظ القائمين على البرج ما تركوه لهم الشهداء وعلى رأسهم امير القدس الشهيد فيصل الحسيني.

جائزة مؤسسة التعاون للأنجاز 2012 “جائزة المرحوم راغب الكالوتي” كانت من نصيب جمعية برج اللقلق المجتمعي، بقيمتها المعنوية الكبيرة وبقيمتها المالية.

تأسس برج اللقلق في العام 1991، ليكون سداً منيعا أمام الهجمات الاستيطانية المتكررة والمنمهجة من قبل اللحكومة الاسرائيلية الذين حاولوا وما زالوا يحاولون السيطرة على ارض الجمعية لبناء مئات الوحدات الاستيطانية المدعومة من الحكومة الاسرائيلية.

أخذت الجمعية على عاتقها منذ اليوم الاول لتأسيسها هدفين رئيسيين اولهما حماية ارض البرج من المصادرة الاسرائيلية، والثاني خدمة المجتمع المحلي الذي يعاني من تهميش في شتى المجالات، وتبلغ مساحة البرج حوالي “9 كم” ويشكل 1% من مساحة البلدة القديمة وتعد جمعية برج اللقلق المجتمعي اكبر الجمعيات الفلسطينية من حيث المساحة وعدد الأعضاء المتوافدين يوميا لممارسة النشاطات الرياضية المختلفة، ويعتبر أهمها من ناحية الموقع اذ انه يقع في الزاوية الشمالية الشرقية من البلدة القديمة في مدينة القدس ويبعد أمتار معدودة عن المسجد الاقصى المبارك وعن كنيسة القيامة.

وتعد مؤسسة التعاون من المؤسسات الفلسطينية التي احتضنت جمعية برج اللقلق المجتمعي من اليوم الاول لتأسيسها وساهمت في ترميم وبناء كافة المرافق الموجودة حاليا بالجمعية لتجعل من الجمعية مكانا مميزا داخل اسوار البلدة القديمة.

وفي الفترة الاخيرة قامت الجمعية بتنفيذ مشروع الدعم الفني والثقافي والرياضي للشباب المقدس “عيش البلد” الممول من رجل الاعمال المقدسي منير الكالوتي وبإشراف مؤسسة التعاون وكان له الصدى الكبير على مستوى الحراك والعمل الشبابي في مدينة القدس وتميز المشروع بإطلاق دوري الحارات المقدسية الاول في تاريخ البلدة القديمة الذي لاقى اقبال ومشاركة كبيرة من قبل ابناء مدينة القدس.